في لقاء مع المالكي: رئيس الجمعية الوطنية بجمهورية إيرلندا يبرز ريادة المغرب في التعاطي مع ملفي الهجرة والتغيرات المناخية

في لقاء مع المالكي: رئيس الجمعية الوطنية بجمهورية إيرلندا يبرز ريادة المغرب في التعاطي مع ملفي الهجرة والتغيرات المناخية

أكد رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، الثلاثاء بالرباط،، أن المغرب وإيرلندا يتقاسمان نفس قيم السلم والتضامن والانفتاح ويعتمدان المبادئ ذاتها المتعلقة بالدفاع عن دولة الحق والقانون والديمقراطية وحقوق الإنسان والاستقرار في مختلف أرجاء العالم.
وحسب بلاغ لمجلس النواب فقد اشار المالكي خلال مباحثات أجراها مع رئيس الجمعية الوطنية بجمهورية إيرلندا سيان أو فرغايل إلى أن البلدين يشاركان بفعالية في بعثات حفظ السلم والأمن تحت مظلة الأمم المتحدة.
وأضاف رئيس مجلس النواب أنه «منذ المصادقة على دستور 2011 ، فتح المغرب أوراشا عميقة ومهيكلة على المستوى المؤسساتي والسياسي والاقتصادي والاجتماعي والتربوي-التكويني والبيئي»، مثمنا الإرادة القوية للبلدين في الدفع بالعلاقات الثنائية نحو مزيد من التعاون والتضامن،
وأشار المالكي إلى توفر فرص وإمكانيات هامة لتقوية العلاقات الاقتصادية بين البلدين،مبرزا أهمية إرساء شراكات ثلاثية الأبعاد تجمع المغرب وإيرلندا وبلدان القارة الإفريقية، خاصة وأن المملكة المغربية تعتبر بوابة للقارة الإفريقية ولها سياسة واضحة المعالم في التوجه نحو تقوية التعاون جنوب-جنوب.
كما أشاد رئيس مجلس النواب بالطفرة النوعية التي يعرفها الاقتصاد الإيرلندي، خاصة في المجال الفلاحي والسياحي والصناعي والخدماتي،مسجلا في هذا الصدد ان المبادلات التجارية بين البلدين ستتطور أكثر مع تعزيز الخطوط الجوية والبحرية بين البلدين.
وبالمناسبة، شدد المالكي على أن قضية الوحدة الترابية قضية مصيرية ووجودية بالنسبة لكافة مكونات الشعب المغربي، مستعرضا أبرز المحطات التاريخية التي عرفتها هذه القضية وصولا إلى تقدم المغرب بمقترح الحكم الذاتي، كحل نهائي لهذا النزاع المفتعل، وهو المقترح الذي حظي بإشادة المنتظم الدولي.
من جهته، أكد رئيس الجمعية الوطنية بجمهورية إيرلندا سيان أو فرغايل ريادة المملكة المغربية على المستوى الدولي في التعاطي مع ملف الهجرة وفي معالجة ظاهرة التغيرات المناخية.
وشدد فرغايل على ضرورة الاستفادة من التجربة المغربية في هذين المجالين، مبرزا أن زيارته للمملكة تهدف إلى تعزيز العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين وإلى استكشاف فرص وإمكانات التعاون الاقتصادي على الخصوص.
واستعرض سيان أو فرغايل، يضيف المصدر، الإمكانات الاقتصادية للمغرب وإيرلندا والتي تؤهلهما لخلق شراكات ناجحة، معلنا عن فتح سفارة إيرلندية بالرباط في غضون السنة المقبلة تكريسا للتقارب الذي يطبع علاقات البلدين.

عن جريدة الاتحاد الاشتراكي

شارك