بلاغ المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية

بلاغ المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية

بــــلاغ
عقد المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية يوم الخميس 27 دجنبر 2018، بالمقر المركزي للحزب بالرباط، اجتماعا للتنسيقية الوطنية للقطاع الطلابي الاتحادي مع الأخ جمال الصباني الكاتب الوطني لقطاع التعليم العالي الاتحادي، وهو الاجتماع الذي افتتحه الأح الكاتب الأول الأستاذ ادريس لشكر، والذي خصص لتدارس قضايا التعليم العالي ووضعية الطالب داخل الجامعة، والذي خلص لما يلي:

1. ينوه بالدور المتميز للطلبة الاتحاديين داخل الجامعة المغربية، والذي توج بحصول عدد مهم من الطالبات والطلبة الاتحاديين على مقاعد في مجالس الجامعات والكليات، ويهنئ كل الحاصل على ثقة الطلبة، ويعاهدهم على الدفاع عن مطالبهم المشروعة، والدفاع عن الجامعة كفضاء للحوار والاختلاف، ونشر الفكر الديمقراطي الحداثي التقدمي.
2. يدين بشدة العمل الارهابي الذي حدث مؤخرا بمنطقة امليل، والتي ذهبت ضحيته سائحتين اسكندنافيتين (الدانمراك والنرويج)، ويعتبر هذا الفعل الاجرامي دخيلا على قيم مجتمعنا وبلدنا الذي تميز عبر أطواره التاريخية بالتعايش والتساكن ما بين مختلف مكوناته الدينية، ويشيد بدور الأجهزة الأمنية باعتقال كل المجرمين المتورطين، وكذا بالدور المتميز في تفكيك مجموعة من الخلايا الارهابية، ويعتبر هذا الفعل مسا باستقرار وأمن البلاد، مشيدا في هذا الصدد بدور كل المكونات المجتمعية التقدمية للتصدي لهذه الظاهرة الدخيلة على مجتمعنا .
3. يعتز باللقاء المنظم بمدينة وجدة تحت رئاسة الأخ الكاتب الأول ادريس لشكر، وباقتراح من المجاهد عبد الرحمان اليوسفي، واستجابة لنداء جلالة الملك يإيجاد آلية سياسية ما بين المغرب والجزائر تفضي إلى فتح الحدود ما بين البلدين خذمة لمصالح الشعبين، وسعيا لبناء اتحاد مغاربي قوي في وجه كل التحديات المطروحة على المنطقة.
4. يؤكد على أن بلادنا قطعت أشواطا مهمة في فصل السلط، والتي دونت بشكل واضح في دستور فاتح يوليوز 2011، وعلى هذا الأساس يؤكد على ضرورة احترام السلطة القضائية واستقلالها دفاعا عن فصل حقيقي للسلط ودفاعا عن دولة الحق والقانون.
5. يندد بالممارسات اللامسؤولة لبعض الإدارات الجامعية اتجاه الطلبة الاتحاديين، وخاصة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية سطات، كما يندد بالمضايقات اللامسؤولة على الطلبة الاتحادين من طرف بعض أساتذة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بتطوان.
6. وفي الأخير يدعوا المكتب الوطني الشباب المغربي المؤمن بالحداثة والديمقراطية وبكل القيم الكونية، إلى الانخراط في مبادرة “انفتاح” التي دعا لها المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية بمناسبة ذكرى اغتيال الشهيد عمر بنجلون، والقاضية إلى فتح أبواب المنظمة أمام الشباب المغربي الراغب في المساهمة في مسيرة بناء مغرب ديمقراطي حداثي ومتضامن.

شارك