بــــلاغ المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية

بــــلاغ المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية

بــــلاغ صــحــفــي
ينظم المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية
ندوة صحفية حول مشروع “انفتاح”

تفعيلا لقرار المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية، والقاضي بفتح أبواب المنظمة أمام الشباب المغربي، المؤمن بالديمقراطية، وبالعدالة الاجتماعية وبكل القيم الكونية، والراغب في المساهمة في مسيرة بناء مغرب ديمقراطي حداثي ترتكز ثقافته على حقوق الانسان، يعقد المكتب الوطني ندوة صحفية يوم الخميس 27 دجنبر 2018، بالمقر المركزي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالرباط، على الساعة العاشرة والنصف صباحا، لإعطاء الانطلاقة الفعلية لمشروع ” انفتاح”.
وتتخللمشروع “انفتاح” ست مراحل هي:
 تخصيص الرابط التاليعلى الموقع الرسمي للشبيبة الاتحاديةwww.jeuness-usfp.com لتسهيل انخراط الشباب؛
 تنظيم ملتقيات جهوية، للتعبئة ولتنزيل المشروع جهويا؛
 تنظيم حملات للتعبئة ” طواف الوردة ” في الفروع و الأقاليم ؛
 تنظيم خيم في إحدى ساحات المدن كألية للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الشبيبة المغربية.

 الانخراط في حملة دعاية مستمرة، تبتدئ بنشر الورقة التنظيمية و النداء الموجه للشباب، وتركز على متابعة كل مراحل المشروع؛
 تنظيم جامعة خريفية.
ويأتي مشروع “انفتاح” جوابا على سؤال يؤرق الشبيبة الاتحادية كتنظيم جاد، وهو سؤال الاستمرارية، السؤال الذي لا يمكن الإجابة عنه، إلا بآليات و تدابير تجعل من المنظمة بنية استقبال حقيقية، مفتوحة أمام الفئة التي يستهدفها، ولأن أساليب اشتغال أي إطار تكون مؤطرة بالإضافة إلى أهدافه وغاياته التي تحددها هويته السياسية و الإديلوجية، بشروط الظرفيات التي تحكم طبيعة وصيغة هذه الأساليب.
من هذا المنطلق، وانسجاما مع هويتنا الاشتراكية الديمقراطية، ومع تصورنا الديمقراطي و الحداثي للمغرب الذي نناضل لأجله، و لأن الشبيبة الاتحادية كانت دائما فضاء مفتوحا أمام الشباب المغربي المؤمن بالحداثة و الديمقراطية و بكل القيم الكونية، ونظرا للتغيرات و التحولات التي عرفها المجتمع المغربي، وخصوصا المرتبطة باهتمامات الشبيبة المغربية، و التي أثرت فيها بشكل واضح تقنيات التواصل الحديثة، التي أتاحتها الثورة الإلكترونية التي عرفها العالم خلال العقد الأخير من الزمن.
من كل هذا تم التفكير في مشروع ” انفتاح” الذي يتأسس على جعل بنيات الشبيبة الاتحادية الأفقية و العمودية، بنيات مفتوحة، بشكل مرن وسهل، أمام الشباب المغربي المؤمن بالقيم الكونية، من أجل تعزيز صفوف المنظمة، ومن أجل الانخراط في بناء المغرب الديمقراطي الحداثي الذي ترتكز ثقافته على حقوق الانسان.
وموازاة مع الندوة الصحفية، يعقد المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية، اجتماعا مع التنسيقية الوطنية للقطاع الطلابي الاتحادي، بحضور الأخ جمال الصباني الكاتب الوطني لقطاع التعليم العالي الاتحادي، وهو الاجتماع الذي سيخصص لتدارس قضايا التعليم العالي، ووضعية الطالب داخل الجامعة.

شارك